آل مفرح… كان هناك آل مفرح

جرائم لا حصر لها يرتكبها التحالف السعودي  ليلا ونهارا في اليمن من دون رحمة ولا وازع ديني .. عشرة اشهر متواصلة والعدوان يبدي وحشية لا نظير لها ولم يشهد لها العالم الحديث من قبل ..
نسلط الضوء على واحدة من جرائم هذا الصلف والتي استهدفت احد المنازل في العاصمة صنعاء وراح ضحيتها ثمانية عشر شهيدا اغلبهم اطفال ونساء ..

اسرة آل مفرح

صورة لاسرة آل مفرح

منزل آل مفرح في منطقة الحصبة بوسط العاصمة صنعاء في الحادي والعشرين من سبتمبر العام الماضي هدفا من اهداف العدوان ويكتظ بالاطفال والنساء .. حيث شن طيران العدوان السعودي صباح ذلك اليوم ثلاث غارات على المنزل ودمره باكامل على رؤوس ساكنيه ..

تسعة اطفال بعضهم لم يتجاوز عمره اشهر معدوده و6 نساء و3 رجال ازهقت ارواحهم في تلك الجريمة المؤلمة والتي تمثل وصمة عار لآل سعود ..

 

حيث يقول ابن الشهيد فايز محمد مفرح وفي قلبه غصة مما جرى لاسرته ان ما ارتكبه العدوان ليس سوى تبيان للضعف الذي وصلوا اليه .. وهوان وجنون وتخبط بات عليه العدوان السعودي ..
يواصل ابن الشهيد فايز حديثه قائلا اين هي مخازن الصواريخ والاسلحة التي يتحدث عنها ال سعود والعسيري هل هي في منزل مفرح ؟ .. الم يقل عسيري انه تم استهداف 95في المائة من الصواريخ اليمنية. . هل هذه المنازل والاطفال والنساء وكبار السن مخازن للصواريخ ..

اللهم اجرنا في مصيبتنا واخلف علينا خيرا منها وانتقم من آل سعود .. قاطعتنا ام الشهيد فايز بهذا الدعاء ودموعها تنهمر من عينيها .. وتقول حسبنا الله ونعم الوكيل لا احنا حوثيين ولا مؤتمريين ولا مع زوجي واولادي معاش من الدولة احنا شقاة مساكين يبكروا يقصدوا الله من حين تشرق الشمس لوما تغرب بين الرياح والمطر .. ما فعلنا بهم .. يجوا يقتلونا ويدمرونا .. الله ينتقمهم قتلوا اولادي ..

لم تستطع ام فايز اكمال حديثها وتقفت عن الكلام تماما لتواصل نحيبها وبكاءها على من فارقتهم وازهقت صواريخ العدوان ارواحهم وقطعت اوصالهم ..
اغتال العدوان براءة شموخ ووئد روح شروق ومزق اجساد رامي ومحمد ويحيى وجبريل ونور الدين .. من دون رحمة ولا شفقة ولم يراع فيهم براءة الطفولة ولا حقوق الانسانية اذا غفلنا الذكر عن حقوق الدين والجوار التي لم تكن يوما في قاموس هذا النظام المعتدي والمجرم ..

احد الضحايا لاسرة آل مفرح

احد الضحايا لاسرة آل مفرح

 

IMG-20160119-WA0027

الالاف من الاسر اليمنية التي طالها العدوان حالهم لا يختلف كثيرا عن اسرة آل مفرح .. فقد تجاوز النظام السعودي كل حدود الارض والسماء وضرب بقوانينها ونصوصها عرض الحائط في ظل صمت عالمي مطبق لم يحرك ساكنا حيال ما يتعرض له الشعب اليمني من مجازر وحشية ومؤلمة على يد حلف الشيطان الذي ابى الا ان يقتل الاطفال والنساء عنوة .. ويدمر المنازل والمنشآت والمساجد والمدارس والمستشفيات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *